الرئيسية / أبحاث ودراسات / أهمّيةٌ التدريبِ في تطويرِ الأفراد والمؤسسات

أهمّيةٌ التدريبِ في تطويرِ الأفراد والمؤسسات

أهمّيةٌ التدريبِ في تطويرِ الأفراد والمؤسسات

                                                                                                                                    بقلم الكاتب : أيهم النجار

يقول كونفوشيوس : أخبرني وسوف انسى وقل لي لعلي اتذكر وشاركني كي افهم . التدريب ليس مهماً للأفراد والمؤسسات فحسب، بل هو متطلب اساسي لجميع أفراد المجتمع و على الرغم من وجود العديد من الفئات المتدربة على الإدارة مثلا أو التدريب على التسويق و المبيعات، إلا أن الموظفين الذين يتمتعون بمهارات إدارة المشاريع هم حجر الأساس في اي مؤسسة. يقدم التدريب فرصة رئيسة لتوسيع الاساس المعرفي لجميع الأفراد والموظفين ، خلال التجربة الميدانية تبين أن المؤسسات قد لا تعيره تلك الأهمية بسبب التكاليف على الصعيد المالي والوقت المترتب للتدريب على حساب العمل, ولكن من ناحية ثانية للتدريب  ثمار تجعل   من جميع التكاليف مشروعاً ناجحاً ذا مردود كبير. يقول روبرت ساكستون تايلر : إذا كنت تدرِّس الفرد ماذا يتعلم فإنك تُعِده للماضي، أما إذا كنت تدرِّسه كيف يتعلم فإنك تعده للمستقبل .

إن فوائد التدريب تتجه في اتجاهين اساسين للأداء هما  الزيادة والتحسين أن زيادة وتحسين الأداء يعملان على فهم الواجبات والمهام المطلوبة من الفرد والموظف  مما يسمح لتلافي المشكلات والأخطاء ويرفع روح الابداع والنشاط الناتج عن الثقة المرتفعة . إن عوامل تحسين الأداء وزيادته وزيادة الثقة والابداع اذا ما توفرت في الأفراد العاملين بالمؤسسة سيزيد بطبيعة الحال من سرعة نموها ومعدل انتاجها كما أن الاحترام الذاتي  ورضا الوظيفي الذي يشعر به الفرد حين تلقيه التدريب يعد منشطا طبيعيا وحافزا أساسيا للانطلاق وتحمل كافة العقبات والظروف وبالتالي أن التدريب يعتبر افضل دعاية إعلانية على الاطلاق لسمعة المؤسسة مما يجعل منها محط أنظار  الكفاءات الجديدة والعملاء والمستهلكين. يقول شاكر عبد الحميد : الإبداع لا بد له من إعداد جيد، ومران مستمر، وجهد عنيف في التدريب واكتساب المهارات اللازمة كي يصير المرء قادراً على بلورة أفكاره وتشكيلها وتحقيقها في مجال معين.

يعتمد التدريب في المفهوم العام على تأهيل وتطوير العنصر البشري  بالطريقة التي  يؤدي بها عمله    ويعالج معضلة ما أو العديد من الاشكالات وبالتالي يعتبر التدريب بناءً ذا اتجاه محدد ومنظم, حيث يعمل على تدريب المشارك بمعارف ومهارات معينة لتأدية مهمة معينة أو العديد من المهام, كما يعمل على إكساب المشاركين والمتدرّبين بالنصائح التي  تعدّه للوقوف بشموخ معتمداً على ذاته, واثقاً من نفسه, وكلما زادت وتطورت التدريبات في أي منظمة أو حتى شركة خاصة زادت معها مؤشرات الجودة والإتقان والإبداع.

لتحميل الدراسة كاملة : اضغط هنا