الرئيسية / حوارات / المركز السوري للدراسات والحوار يعقد ندوة حوارية بعنوان الوضع السياسي الراهن والتطورات المحتملة

المركز السوري للدراسات والحوار يعقد ندوة حوارية بعنوان الوضع السياسي الراهن والتطورات المحتملة

أقام المركز السوري للدراسات والحوار ندوة سياسيّة حول التّطورات السّياسيّة الرّاهنة والمحتملة، وأُقيمتِ النّدوة في مدينة منبج بحضور كلّ من السّيّد حسن محمّد علي عضو الهيئة التّنفيذيّة في مجلس سوريا الديمقراطيّ، والسيّد شرفان درويش النّاطق الرسميّ باسم مجلس منبج العسكريّ، وقد أدار النّدوة الدّكتور أحمد أبو شكير الإداريّ في منتدى الحوار السّوريّ الذي افتتح النّدوة بالحديث عن تطورات المشهد السّياسيّ بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب قواته من سوريا، وحالة التّرقّب الشعبيّ والدّوليّ لهذا القرار، وترقّب تداعياته على الواقع في ظلّ التّحديات الرّاهنة، ومن هذا المنطلق بادر منتدى الحوار السّوريّ إلى إقامة هذه النّدوة في مدينة منبج لإحاطة الفعاليات الشّعبيّة بتطورات المشهد السياسيّ الراهنة والمحتملة.
بعد ذلك وجّه مدير النّدوة المداخلات الخاصّة التي أعدّها منتدى الحوار السّوريّ للضيفين المحاورين، حيث بدأ السيّد حسن محمّد علي حديثه حول المفاوضات بين مجلس سوريا الديمقراطي وبين دمشق ، مؤكّداً وجود ثوابت أساسيّة في هذا المفاوضات، وهي خطوة نحو الحوار السّوريّ السّوريّ، كما تطرّق للاتّصالات التي جرت بين مجلس سوريا الديمقراطيّ ومختلف الدّول الفاعلة في المشهد السّوريّ كفرنسا وروسيا مؤكّداً الانفتاح على جميع الخطوات التي تحفظ المنطقة من تداعيات التّصعيد في نطاق المبادئ الأساسيّة.
وتناول السيّد حسن محمد علي موضوع الانسحاب الأمركيّ وتداعياته مؤكّداً أنّ الاتصالات مع الجانب الأمريكيّ مستمرّة، وأنّ هذا الانسحاب ينبغي أن يتمّ وفق رؤية مدروسة تجنّب المنطقة أيّة حالات تصعيديّة محتملة.
ورداً على أسئلة الحضور أشار محمد علي إلى وجود محاولات لإشراك الإدارة الذاتيّة في اللجنة الدّستوريّة المزمع تشكيلها تحت مظلّة الأمم المتّحدة، كما تطرّق في حديثه إلى السيناريوهات المحتملة، مشدّداً على ضرورة نبذ الخوف، والإحساس بالطمأنينة والثقة.
وتحدّث السيّد شرفان درويش النّاطق الرسميّ باسم مجلس سوريا الديمقراطيّ حول الوجود الروسيّ في قاعدة العريمة مؤكّداً أنّ هذا التّواجد قديم، ولا علاقة له بالتّطورات الأخيرة، وتطرّق إلى الدوريات المشتركة لمجلس منبج العسكريّ مع الجانبين الروسيّ والأمريكيّ حيث تسير هذه الدوريّات على صورتها الاعتياديّة، وأنّ الوضع على الأرض في منبج لم يشهد أيّة تغييرات.
وأشار إلى أنّ تركيا تحاول تفسير خارطة طريق منبج بشكل مختلف عن بنودها المتفق عليها مع الجانب الأمريكيّ بما يخدم تطلعاتها، حيث يقف مجلس منبج العسكريّ في رؤيته ضمن مبادئه في حماية المدينة، والثبات في المواقف بصرف النّظر عن هذه الخارطة وغيرها.
وتوجّه السيّد شرفان درويش بحديثه إلى أبناء منبج الذين يرفدون مجلس منبج العسكريّ مؤكّداً الالتزام بأمن منبج، والعمل ضمن هذه المبادئ.
وبعد أنْ أنهى المتحاوران المداخلات المُقدَّمة من قبل فريق منتدى الحوار السّوريّ، قاموا بالاستماع لمداخلات الحضور، والإجابة على أسئلتهم.
وفي نهاية النّدوة توجّه مدير النّدوة بالشّكر للضيفين المُحاورَين، وللحضور على تلبية الدّعوة لحضور هذه النّدوة، مؤكّداً نهج المركز السوري للدراسات و الحوار  في إقامة هذه النّدوات الحواريّة لتفعيل الحوار السّياسيّ والاجتماعيّ وصولاً إلى رؤى مشتركة تهمّ المجتمع بأكمله.